رامز أمير يؤكّد سعادته بالمشاركة في “الاختيار” ويعد الجمهور بـ “أكشن” من نوع آخر

img

رامز أمير يؤكّد سعادته بالمشاركة في الاختيار ويعد الجمهور بـ أكشن من نوع آخر

يواصل الفنان رامز أمير، انتقاءه للأدوار التي يقدمها لجمهورة بعناية وبراعة شديدة، كان آخرها شخصية ضابط الجيش المصري داخل أحداث مسلسل "الاختيار" أمام النجم أمير كرارة، والتي جسد من خلاله دور ملازم أول محمد السباعي الناجي الوحيد من ظباط كمين البرث، وكشف الفنان رامز عن التجربة الدرامية العسكرية والصعوبات التي واجهته وجديده الفني.في البداية عبر رامز أمير عن سعادته الكبيرة بالمشاركه في عمل كبير ملحمي مثل مسلسل "الاختيار" مؤكدًا علي أن شرف له أن يكون متواجد وسط الكوكبه الكبيرة الموجودة من نجوم الفن في تجربة جديدة من خلال تجسيد شخصيه ضابط بالجيش المصري والتي تروي من بطولة من بطولاتهم في سيناء ضد الارهاب.

وأضاف رامز أن التحضير لشخصيته مع نجوم العمل واللي بدأت منذ شهر ديسمبر الماضي من خلال عقد جلسات عمل متواصلة لمدة أكثر من شهر من خلال عمل بروفات داخل ورشة العمل والتدريب على الهجوم والدفاع بشكل نظري كانت لكل الفنانين المشاركين في العمل بإشراف من ظباط الجيش والعساكر الذين حضروا اقتحام الكمين حتي نتمكن من الظهور بالشكل الذي رأه الجمهور من حيث كيفيه الدفاع وكيفيه الهجوم في حاله الحرب او هجمات التكفيريين، أما عن الجزء العملي فهناك صعوبة في وصفه لأننا لن نستطيع أن نقول أننا تعبنا من التمثيل وهناك رجال واجهوا هذه الأعمال في الحقيقة وأن في ظباط وعساكر بتموت نفسها عشان خاطر الناس تعيش في سلام.

مؤكدًا أن الضباط والعساكر بتشوف الموت بعينيها ولم يترددو لحظة في الدفاع عن وطنهم أو حمايتنا من هؤلاء الأرهابيين وكمان الجنود والضباط دول عندهم عقيدة قتالية انه مهما كلفهم الامر لن يسمحوا للتكفريين بأخذ أي مصاب أوجثمان شهيد معهم حتي لوهينال الشهادة هو الأخر.وعن تعاونه مع أمير كرارة للمرة الأولي أكد رامز "ما حدش يقدر يوصفه جدع محترم يستحق لقب النجم المتميز لأن التمثيل معه ممتع".وكشف لنا أمير، عن أصعب المشاهد في مسلسل "الاختيار" وهي مشهد الهجوم على كمين البرث وهو المشهد الرئيسي للعمل وبعض المداهمات التي يقومون بها والتي يكون فيها استخدام الأسلحة والمتفجرات.

وعن الاستعانة بالناجيين من الحادث، أكد رامز أن شركة سينرجي المنتجة للعمل والمخرج بيتر ميمي والنجم أمير كرارة حرصوا على أن يتواجد الناجون من الكمين بشكل شبه يومي لمدهم بالمعلومات وطريقة تحركهم أثناء الهجوم على الكمين، ونصحه المخرج بيتر ميمي بالجلوس مع الملازم أول السباعي الذي جسدت شخصيته خلال أحداث العمل وتحدثت معه وكانت الحقيقة "إن الناس دي وصل بيهم الإيمان انهم يروحوا للموت برجليهم وميخفوش بسبب عقيدته وحبه لبلده وترابها".

وعن انتقائه للشخصيات التي يقدمها قال رامز "انا عاشق لتقديم أعمال الاكشن والرومانسي بشكل كبير ومع الوقت الفنان بيتدي يرسم طريق لنفسه وبسبب المجهود اللي أقوم به خلال تدريبات التايكوندو لذلك أسعي لتقديم نوعيه جديدة من الاكشن ومع ذلك بحب الرومانسي".وكشف رامز عن تعاقده على فيلم أكشن ضخم يبدأ في التحضيرات له بعد شهر من رمضان ولكنه ينتظر انتهاء التجهيز للعمل للإعلان عنه بشكل رسمي.وعن الحجر الصحي وكيفية استغلاله قال رامز انه بيمارس رياضته المفضله التايكوندو طول اليوم ويخرج للجري بجوار المنزل حتي لا يمل من الجلوس بالمنزل.وعن أول شيء سيفعله عقب انتهاء الحجر المنزلي قال رامز إنه سيسافر إلى مدينة دهب مرة أخرى لمدة شهر لممارسة هوايته الأخرى وهي الغطس الحر في البحر الأحمر.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

"تحدّي غطاء الزجاجة" يجمع بين رامز أمير وأحمد السقا

رامز أمير يُؤكِّد أنَّ "حملة فرعون" نقلة في مشواره الفني

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً